Saturday, November 04, 2006

يجب أن تكون إنسان آخر !!!

يجب أن تكون إنسان آخر !!!
***صوره***
نعم، من وجهة نظري فإن الشخص خارج أوقات العمل يجب أن يكون إنسان آخر غير ذلك الذي يعمل. على سبيل المثال : عندما يقوم الانسان صباحا يكون واحدا من أفراد البيت ثم ينتقل إلى أن يكون موظفاً أو مديرا أو مهنياً أو كما يحب أن يعمل، بعد ذلك يرجع الانسان إلى حالته الأصلية كإنسان عادي.
فهل يتصور أحدكم بأن يكون المدير مديراً طول يومه ، والوزير وزيرا والمحاسب محاسباً والمراقب مراقباً؟ يجب أن يتحلى الانسان بقدرة الانتقال إلى الدور الذي يعيشه حتى يعطي كل ذي حق حقه.
فأنا أحب الشعر ، ولكن من غير المعقول أن أكون شاعرا أثناء العمل!!!!و إلا لفسدت الأرض، وأنا موظف ، وكذلك من غير المعقول أن أكون موظفاً وأنا في حياتي الخاصة خارج العمل، وإلا لمت هماً.
تفاجأت في رمضان بمن يأتي إلى العمل منهكاً من قيام الليل ولا يستطيع حتى التفكير فيما يخص واجباته وعمله، ومن يقضي وقت العمل في قرآة القرآن الكريم. وقد استنكرت في نفسي هذه الأعمال. لا أقصد قيام الليل أو قراءة القرآن، بل أقصد إهمال العمل بحجة العبادة والتي بالتأكيد يمكن القيام بها في غير وقت العمل.
ولله في خلقه شؤون.

تحياتي
أحمد

5 comments:

R said...

السلام عليكم،،،

كلام واقعي ونعيشه كل يوم ...وهذا يعد قدرة وفن التعامل مع الآخرين سوء أقارب زملاء أو أصدقاء
فلكل علاقة أو تعامل مع الآخرين حدود وأصول وقواعد وإطار معين حيث يظهر الإنسان بقدرات وفنون مختلفة، من الأب الحنون إلى المدير الحازم المشجع...إلخ

تحياتي

أحمد said...

R

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

فعلا الانسان يجب أن يدرك الدور الذي يعيشه ويؤديه ، وبذلك يضمن عدم خلط الامور ببعضها.

مع ألف تحية

أحمد

khalid Alul said...

kalamak thahab,wa jazaka Allah 7'ayren


khalid alul

أحمد said...

خالد العلول:

شكرا على مرورك الأجمل ، ومبروك التخرج

تحياتي
أحمد

Anonymous said...

أكيد لكل مكان طبيعته
إستحالة أن تتحدث بشكل عفوي وتضحك في مكان رسمي على سبيل المثال
وعليه فإن لكل مكان تصرفاته وسلوكيات يجب أن يحترمها الفرد ..
ووقت العمل للعمل
ووقت العبادة معروف ,,
وأعتقد لا ضير من أن يخصص جزء من وقته ولو قليل إذا لم يكن هناك عمل للأذكار وما شابه

بارك الله فيك
Violet Bird